02192018الإثنين
Last updateالإثنين, 30 تشرين1 2017 8am

object.style.marginLeft="200px"

Requirements

التحليل الفنّي

مدخل الى التحليل الفنّي

 

ينصّ التحليل الفنّي على توقّع تحرّكات الأسعار المستقبلية من خلال تحليل بيانات السوق السابقة. تتمثّل إحدى أبرز مبادىء التحليل الفنّي بالمعادلة التي تظهر أنّ بيانات الأسعار التاريخية تساهم في تنبّؤ تحرّكات الأسعار المستقبلية.

 

ولمّا كانت سوق الفوركس تفتح أبوابها على مدار أربع وعشرين ساعة، ثمّة سلّة ملحوظة من البيانات التي يمكن استخدامها لتحديد تحرّكات الأسعار المحتملة في المستقبل. بناء عليه، تعتبر هذه السوق مثالية للتّجار الذين يعوّلون على الأداوات الفنّية كالإتّجاهات على سبيل المثال والرسوم البيانات والمؤشّرات.

 



أنواع الرسوم البيانية

أوامر وقف الخسائر

يستخدم الرسم البياني اللّحظي أدقّ المقاييس. النقطة (هي التحديد الفردي لأسعار العرض والطلب من قبل صانع السوق). إنّه الرسم البياني لأسعار العرض والطلب التي تبدو كأعمدة على جدول الأسعار.

يمثّل سعر الطلب الحدّ الأقصى الذي يفصل العمود عن الآخر، في حين يجسّد سعر العرض الحدّ الأدنى لكلّ عمود ظاهر.

 

الرسم البياني الخطّي
هو رسم بياني بسيط يقوم على رسم خط من أحد أسعار الإقفال حتّى سعر الإقفال التالي. وتكمن قوّة الرسم البياني الخطّي في بساطة هيكليّته: فهو يوفر نظرة واضحة المعالم، وسهلة الفهم لسعر العملة. تعرض الرسوم البيانيّة الخطيّة أسعار إقفال العملة.


رسم الأعمدة

تستخدم رسوم الأعمدة المعياريّة عادةً في تحويل تحرّكات الأسعار الى رسم بياني تسهل قراءته. هذا وتدخل أربعة عناصر عامّة في تشكيل رسم الأعمدة: سعر الافتتاح، القمّة، القاع، وسعر إقفال الدورة التجاريّة/ الفترة الزمنيّة. يمكن لعمود السعر أن يمثّل أي إطار زمني يرغبه المستخدم، إن كان لدقيقة واحدة أو لشهر. ويجسّد إجمالي الطول العمودي/ ارتفاع الأعمدة نطاق التداول الكامل خلال الفترة الزمنيّة المحدّدة.

تمثّل قمّة الأعمدة أعلى مستوى بلغته الأسعار خلال الفترة الزمنيّة المحدّدة، وقاع الأعمدة أدنى مستوى بلغته الأسعار خلال الفترة. أمّا سعر الافتتاح فيتمثّل بخطّ صغير عند يسار العمود ومستوى إقفال الدورة بخطّ صغير على يمين العمود.


رسم الشموع

تتطابق رسوم الشموع مع رسوم الأعمدة من حيث المعلومات التي توفرها، بيد أنها تٌقدَّم في سياق بصري مختلف للغاية. يشمل رسم الشموع أسعار الافتتاح، الذروة، القاع، والإقفال لفترة التداول ضمن شمعة واحدة.

هذا وتعتبر رسوم الشموع تاريخيًّا الأقدم ما بين الرسوم البيانيّة لتوقّع تحرّكات الأسعار. وتعود الرسوم هذه الى العام 1700، عندما كانت تستخدم في توقع أسعار الأرز. وفي الواقع، خلال هذه الحقبة في اليابان، بات مونيهيسا هوما تاجر أرز أسطورة وحقّق ثروة طائلة مستخدمًا تحليلات الشموع. ويقال أنّه نفّذ ما يزيد عن 100 تجارة مربحة متتالية.

تتمتّع رسوم الشموع بجاذبيّة تفوق بصريًّا رسم الأعمدة المعياري الثنائيّ الأبعاد. وتمامًا كما في رسم الأعمدة المعياري، ثمّة أربعة عناصر أساسيّة تدخل في تكوين رسم الشموع، سعر الافتتاح، القمّة، القاع، سعر الإقفال لفترة زمنيّة محدّدة. نستعرض أدناه أمثلة على رسوم الشموع وتعريف كلّ عنصر على حدة: