02182018الأحد
Last updateالإثنين, 30 تشرين1 2017 8am

object.style.marginLeft="200px"

Requirements

الكندي يستقر مقابل الدولار قبيل اجتماع بنك كندا

Sample image

استقر الدولار الكندي بالقرب من أدنى مستوياته في شهرين مقابل نظيره الأمريكي خلال تداولات اليوم الثلاثاء حيث يترقب المستثمرون قرار السياسة النقدية الأخير لبنك كندا المقرر يوم الأربعاء.

فلقد تداول الدولار/كندي عند 1.2650 بحلول الساعة 09:30 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة دون تغيير تقريبا لليوم الذي شهد أعلى مستوى له خلال اليوم عند 1.2669، وهو الأكثر منذ 31 أغسطس.

وتراجع الدولار الكندي، منذ يوم الجمعة عندما أظهرت البيانات التي تشير إلى انخفاض في مبيعات التجزئة المحلية التوقعات بأن البنك المركزي الصيني سيبقي أسعار الفائدة دون تغيير هذا الشهر بعد الارتفاع في يوليو وسبتمبر.

ومن المتوقع أن يرفع البنك المركزي الكندي أسعار الفائدة مرة أخرى هذا العام، ولكن يتوق معظم مراقبي السوق ان تستقر اسعار الفائدة حتى ديسمبر.

وفي الوقت نفسه، استمر الطلب على الدولار الأمريكي مدعوما بتركيز المستثمرين على من سيكون الرئيس المقبل لمجلس الاحتياطي الفدرالي .

وقال الرئيس دونالد ترامب للصحفيين يوم الاثنين انه اصبح قريبا جدا من تحديد من ينبغي ان يصبح رئيسا لمجلس لاحتياطي الفدرالي بعد إجراء مقابلات مع خمسة مرشحين للمنصب.

ومن بين هؤلاء رئيسة مجلس الاحتياطي الفدرالي الحالية جانيت يلين، الذي تنتهي مدة ولايتها في شباط / فبراير، وكذلك محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول، والاقتصادي لجامعة ستانفورد جون تايلور، والمستشار الاقتصادي الرئيسي لرامب غاري كوهن، ومحافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي السابق كيفن وارس.

وارتفع الدولار خلال تداولات امس الاثنين مدعوما بتوقعات بشأن تطبيق خطة اصلاح الضرائب ، بعد أن قال الرئيس ترامب يوم الأحد أنه متفائل بأن الكونغرس سيمرر خطة ضريبية يمكنه التوقيع عليها بحلول نهاية العام.

investing.com